الرئيسية / اخبار مصرية / طائرات الرئاسة المصرية الجديدة تثير غضب المصريين والجهات الرسمية تنفى الخبر
طائرات الرئاسة
صحف فرنسية تنشر صفقة مصرية جديدة

طائرات الرئاسة المصرية الجديدة تثير غضب المصريين والجهات الرسمية تنفى الخبر

أثارت إحدى الصحف الفرنسية على مدى الأيام القليلة الماضية، ردود أفعال مصرية غاضبة على الصعيد الشعبي، بعد أن أعلنت صحيفة لاتربيون الفرنسية عن صفقة مصرية فرنسية جديدة، تمت بطريقة سرية للغاية بين كل من الحكومة المصرية من جهة وشركة داسو الفرنسية من جهة أخرى، وتتعلق الصفقة بشراء عدد من طائرات الرئاسة المصرية بتكلفة لم يتم الإعلان عنها.

غير أن الخبراء والمحللين قدروا قيمة تلك الصفقة السرية لشراء طائرات الرئاسة المصرية بمليارات الجنيهات، كما صرحت الصحيفة الفرنسية الشهيرة بأن تلك الطائرات، من نوع فالكون 7 إكس الفرنسية ويبلغ عددها نحو أربعة طائرات.

سبب غضب المصريين من صفقة طائرات الرئاسة المصرية

عقب نشر الصحيفة الفرنسية لذلك الخبر سارعت كافة الصحف ووسائل الإعلام المصرية لإعادة نشره، ما أدى إلى غضب شعبى كبير من قبل المصريين الذين يعيشون ظروف إقتصادية صعبة للغاية، وقد عقب الكثيرون على تلك الأخبار بالتعجب الشديد.

حيث تأتى تلك الصفقة التى تكلف خزينة الدولة المنهكة مليارات الجنيهات، والتى تدل على بذخ لا حاجة له فى تلك المرحلة العصيبة، بعد دعوات متكررة من قبل الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسي للمصريين، بالتقشف وترشيد عمليات الإنفاق مراعاة لظروف المرحلة.

الرئاسة ترد: صفقة طائرات الرئاسة شائعات لا أساس لها من الصحة

بعد أن التزمت الرئاسة المصرية الصمت تجاه تلك الأخبار المتداولة، عمدت مؤخرا وبعد إنتشار الخبر بسرعة إلى تكذيب تلك الأنباء تماما، وقد صرح المتحدث الرسمى بإسم الرئاسة المصرية بأنه لا صحة مطلقا لتلك الأخبار والشائعات.

جدير بالذكر أن طائرات فالكون 7 إكس هى من الطراز الذى يشهد ركودا فى حركة بيعه بحسب تقرير الشركة المنتجة، على الرغم مما تتسم به من فخامة، وسوف تسفر الأيام القادمة عن حقيقة تلك الصفقة التى أكدتها الصحف الفرنسية، بينما نفتها الرئاسة المصرية.

شاهد أيضاً

استطلاع رؤية تحري هلال شوال 2016 1437

“غرة” استطلاع رؤية تحري هلال شوال 2017 – 1438 ثبوت أول ايام عيد الفطر مصر السعودية قطر وفلسطين الكويت

صرح مصدر بداخل وزارة الاوقاف والشئون الإسلامية حول تحديد أول أيام عيد الفطر المبارك فى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *