رفض مجلس الشيوخ الأمريكي “البيت الأبيض” فيتو أوباما

قال البيت الأبيض الأربعاء، إن تجاوز مجلس الشيوخ الأمريكي لحق النقض “الفيتو” الذي استخدمه الرئيس باراك أوباما، ضد مشروع قانون “جاستا” الذي يعد “الأكثر إحراجاً للولايات المتحدة وذلك على مدار سنوات عديدة “.

وقد جاء إعلان البيت الأبيض بعد تصويت مجلس الشيوخ والحصول على غالبية كبيرة لتجاوز فيتو وضعه أوباما على قانون يسمح لضحايا اعتداءات 11 سبتمبر للسعي وراء السعودية قضائياً، وذلك من خلال القرار هو الأول من نوعه منذ توليه منصبه في عام 2008.

البيت الأبيض: يرفض “فيتو” أوباما بعد سنوات عديدة والسبب ؟

وقد أقر مجلس الشيوخ أن الغالبية من الجمهوريين النص حاصل على إجماع، ومن المحتمل أن يوافق  المجلس النواب على القرار من دون أى أعتراض أو  مشاكل.

وقد حصلت النتيجة على 97 صوت من أعضاء مجلس الشيوخ تأييداً لتجاوز فيتو الرئيس، وتلك النتجة مقابل مقابل صوت واحد مؤيد للرئيس باراك، وهو صوت هاري ريد سناتور زعيم الأقلية الديموقراطية بالمجلس.

حيث يصنف هذا التصويت النادر من نوعه خاصة النتيجة الني كانت صادمة له تعتبر ضربة كبيرة للرئيس الأمريكي أوباما، الذي لم يرفض له أي فيتو من قبل رغم سيطرة الجمهوريين على الكونغرس، واستخدم حقه في ممارسة الفيتو 12 مرة منذ قدومه إلى البيت الأبيض.

كان الرئيس الأمريكي أوباما قد أعرب عن مدي “تعاطفه العميق” مع الضحايا حين قرر وضع الفيتو، لكنه دائماً كان يعتقد بأن هذا القانون “سيكون له تأثير قوي يضر بالأمن القومي في الولايات المتحدة”.

وذكر  البيت الأبيض أن القانون من مهامه أن يقوض مبدأ الحصانة التي تخص بحماية الدول ودبلوماسييها من الملاحقات القانونية، بالإضافة إلى أنه قد يعرض الولايات المتحدة لدعاوى قضائية أمام المحاكم في كافة أنحاء العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *