الرئيسية / اخبار عربية / نشطاء فيس بوك يحيون ذكرى محمد الدرة أيقونة انتفاضة الأقصى
ذكرى استشهاد محمد الدرة
ذكرى استشهاد محمد الدرة

نشطاء فيس بوك يحيون ذكرى محمد الدرة أيقونة انتفاضة الأقصى

لا يزال الطفل الفلسطيني محمد الدرة باقى في وجدان الملايين من العرب بالرغم من مرور أكثر من 16 عاما على رحيله برصاص الغدر الإسرائيلي.

ولم تمر ذكرى رحيل محمد الدرة، أمس الجمعة، في صمت كما كان يتمنى الكيان الصهيوني، بل أن الفلسطينيين والعرب حول العالم أحيوا ذكرى رحيل محمد الدرة من خلال التغريدات والمشاركات عبر صفحات التواصل الاجتماعي، كما انتشرت رسومات وجداريات لمحمد الدرة على الكثير من الجدران حول العالم، وتسابق الأطفال في رسمه بكراسات الرسم، كما رسم العديد من المحترفين والهواة جداريات للدرة في عدد من مدن العالم.

وكان محمد الدرة قد تحول إلى أيقونة للنضال الفلسطيني والنضال الإنساني، بعد أن استشهد هذا الطفل وهو في حضن أبيه برصاص إسرائيلي غادر، ويذكر العالم كيف كان ردود الأفعال على مقتل محمد الدرة أمام العالم وهو يحاول الاحتماء من رصاص الغدر الإسرائيلي بجسد أبيه، إلا أن رصاص جندي إسرائيلي قتله بدم بارد أمام العالم.

ولتخليد ذكري هذه الجريمة أصدرت مؤسسة البابطين الثقافية للإبداع في الشعر ديوانا ضم 815 قصيدة بعنوان ” ديوان محمد الدرة” وهو ديوان صدر في 3 مجلدات، كما رعت مؤسسات فنية وثقافية إنتاج العديد من العروض الفنية تخليدا لذكرى محمد الدرة ولتوثيق جريمة قتله.

وكانت واقعة استشهاد محمد الدرة، قد وقعت خلال أحداث انتفاضة الأقصى، وهى احتجاجات تزامنت مع انتفاضة شاملة في عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة، وخلال هذه الأحداث وثق أحد المصوريين الفرنسيين مشهد قتل الطفل محمد الدرة وهو يحاول أن يحتمي بوالده من الرصاص الفلسطيني، وفي نفس الوقت كان والده يحاول حماية نفسه وابنه من الرصاص الفلسطيني بالاختباء خلف برميل أسمنتني لكن بدون جدوى.

شاهد أيضاً

المغرب: تظاهرات واحتجاجات على مقتل بائع السمك

اندلعت مظاهرات حاشدة لليوم الرابع على التوالى بالمغرب، وذلك على خلفية مقتل بائع السمك طحناً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *