الريال يفوز في نهائي دوري أبطال أوروبا على اليوفي برباعية قاسية

يعد تأمين المباراة النهائية لبطولة دورى أبطال أوروبا هذا العام بين مباراة ريال مدريد ويوفنتوس، والمقرر إقامتها فى العاصمة الويلزية كارديف هو الأقوى على مستوى المباريات هذا الموسم، خاصة بعد الحادث الإرهابى الذى حدث فى مدينة مانشستر الإنجليزية منذ أيام قليلة.

وذلك بحسب ما جاء فى بعض الصحف الإنجليزية فى مقدمتهم “ذا صن” وتوقعت الصحيفة فى تقريرها أن يزور المدينة فى مباراة ريال مدريد ويوفنتوس النهائية حوالى 200 ألف شخص، وتم إعطاء أوامر لأكثر من 2000 شخص من رجال الشرطة لتأمين المباراة النهائية.

وأكد التقرير أن الملعب سيتم إغلاق سقفه فضلا عن منع اصطحاب الجماهير لأى حقائب داخل ملعب مباراة ريال مدريد ويوفنتوس، وأكد عدد من رجال الشرطة المسؤولين عن حماية الجماهير أن الأحداث الإرهابية الأخيرة جعلتهم أكثر يقظة وحرص على سلامة الجميع داخل الملعب وخارجه، وسيتم تأمين المباراة بالشكل الأمثل.

طاقم تحكيم المباراة

من جهة أخرى وقع اختيار الاتحاد الأوروبي على الحكم الألماني فيليكس بريش الذي يبلغ من العمر 41 عاما، ويساعده مارك بورش كمساعد أول، وستيفان لوب كمساعد ثان، وباستيا دانكيرك كمساعد إضافي، وفريتز إضافى ثانى لقاء، مع وجود أيضا الحكم الرابع مازيتش.

الجدير بالذكر أن فيليكس برايش أدار خمس مباريات فى بطولة دورى أبطال أوروبا هذا الموسم منها، لليوفي أمام فريق بورتو البرتغالي فى دور الستة عشر للبطولة، وانتهت المباراة بفوز الفريق الإيطالي بهدفين مقابل هدف، بينما لم يدير برايش أى مباراة لريال مدريد فى بطولة هذا الموسم.

ويذكر أن ريال مدريد تأهل للمباراة النهائية بعدما تمكن من الفوز على أتلتيكو مدريد على ملعب سانتياجو برنابيو بثلاثية نظيفة سجلها النجم البرتغالي المتألق كريستيانو رونالدو، وخسر فى مباراة العودة بهدفين مقابل هدف لينجح فى الوصول للمباراة النهائية.

أما نادى يوفنتوس فقد تمكن من تحقيق الفوز على فريق موناكو فى فرنسا بهدفين نظيفين، وكرر الفوز فى إيطاليا بهدفين مقابل هدف ويتأهل لمواجهة ريال مدريد، ويذكر أن آخر نهائي لريال مدريد فى البطولة الأوروبية كان العام الماضى ونجح فى التفوق على أتلتيكو بركلات الترجيح، بينما آخر نهائى تواجد فيه برشلونة فى المباراة النهائية كان أمام برشلونة فى عام 2015 وخسر اللقب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *