الرئيسية / اخبار مصرية / بالصور..حريق “الرويعى” العتبة يستمر 6 ساعات وصعوبات تواجه رجال الإطفاء.. وخسائر بضائع بالملايين للمحلات

بالصور..حريق “الرويعى” العتبة يستمر 6 ساعات وصعوبات تواجه رجال الإطفاء.. وخسائر بضائع بالملايين للمحلات

نشب حريق الرويعى بمنطقة العتبة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الأثنين واستمر حتى طلوع النهار، حيث إندلع الحريق بفندق الأندلس ثم امتد الحريق إلى جميع طوابق المبنى وهو مكون من 6 طوابق، ولقد وصل المصابين فى حريق العتبة اليوم إلى 42 شخصاً دون خسائر فى الأرواح.

وقامت قوات الحماية المدنية بكثيف وجودها فى مكان الحريق للسيطرة عليه، حيث استمر ساعات متواصلة تحاول إخماد ألسنة اللهب التى بمجرد إطفائها تندلع مرة أخرى، وكانت من ناحية أخرى تقوم قوات المن بدورها فى سماع أقوال الشهود على حريق الرويعى لمعرفة ملابسات الحريق والوقوف على مصدر النيران.

وامتد حريق العتبة إلى العقارات المجاورة كما دمر محلات تجارية فى تلك المنطقة بالرويعى تجاور الفندق وأسفله، حيث يروى أحد البائعين بالعتبة أن خسائره تصل إلى نصف مليون جنيه، بينما تقدر إجمالى الخشائر من وراء حريق العتبة إلى 20 مليون جنيه.

ولقد رمى أحد البائعين السبب فى حادثة الحريق اليوم إلى إهمال الفندق الغير مزود بأسطوانات الإطفاء، وأنه ترك النيران التى نشبت به بالدور الأول وتصاعدت إلى آخره، بينما شيخ المسجد بالرويعى يلوم البائعين والتى بدأت النيران بمفروشات أحدهم ثم امتدت إلى الباقى وساعدت النيران أن تشتعل وتزداد.

وكان دور الحماية المدنية صعب للغاية حيث أن منطقة الرويعى مليئة بالمفروشات والأقمشة والمخازن التى بها مواد قابلة للإشتعال جعلت من حريق العتبة ساعات متواصلة صباح اليوم الأثنين، كما أثارت رعب جميع سكان العقارات الموجودة بالعتبة من منظر النيران وتصاعدها.

وبالنهاية تمكنت قوات الحماية المدنية من إخماد نيران العتبة التى حصدت خسائر فادحة للبائعين وتعود على مصر بالنهاية، يأتى هذا الحريق الثانى الأكبر عقب حريق ميناء بورسعيد وبعد 24 ساعة فقط من حادث الشرطة بحلوان.

حريق العتبة حريق الرويعى حريق العتبة بالرويعى

شاهد أيضاً

استطلاع رؤية تحري هلال شوال 2016 1437

“غرة” استطلاع رؤية تحري هلال شوال 2017 – 1438 ثبوت أول ايام عيد الفطر مصر السعودية قطر وفلسطين الكويت

صرح مصدر بداخل وزارة الاوقاف والشئون الإسلامية حول تحديد أول أيام عيد الفطر المبارك فى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *