الرئيسية » منوعات » درية شفيق أحد أبرز نساء مصر التى ساعدت في تحرير المرأة بالعشرينيات
درية شفيق
درية شفيق

درية شفيق أحد أبرز نساء مصر التى ساعدت في تحرير المرأة بالعشرينيات

ساهمت الدكتورة درية شفيق في تحرير المرأة في بداية القرن العشرين، وكان لها دور بارز في ذلك العصر، من مواليد مدينة طنطا عام 1908 يوم 14 ديسمبر، وتوفت عام 1975، ويذكرنا جوجل بهذه بذكرى ميلادها رقم 108، حيث يقوم بتغيير شعاره الرسمي، لصورة المناضلة دريه شفيق.

بدأت حياتها الدراسية بمدرسة البعثة الفرنسية، وتفوقت خلال الدراسة، مما جعل وزارة التربية والتعليم “المعارف سابقا” بتكريمها وتقديرها، وقمات بمنحها بعثة دراسية إلى فرنسا على نفقة الدولة، والتحقت في فرنسا بجامعة السوربون، ودرست الفلسفة، وحصلت على الدكتوراة في الفلسفة، وكان موضوع الدراسة عن دور المرأة في الإسلام، وشرحت بالأدلة تكريم الدين الإسلامي للمرأة وتشريفها ومنحها الكثير من الحقوق.

وعقب عودة درية شفيق لمصر حاولت الإنضمام كمدرس لجامعة القاهرة كلية الآداب، إلا أن السيد عميد الكلية رفض ذلك لكونها امرأة، ثم تم دعوتها للعمل كرئيسة تحرير مجلة المرأة المصرية الجديدة، وعملت لفترة وجيزة، ثم قررت إنشاء مجلة بنت النيل، وكانت أول جريدة رسمية تهدف إلى تثقيف المرأة وتعليمها، ثم قامت بتأسيس حركة بنفس إسم الجريدة كان الغرض منها تحرير المرأة.

ثم قادت درية شفيق مظاهرة من النساء نحو 1500 سيدة، وذهبن إلى مجلس النواب واقتحما المكان، وطالبوا بضرورة تفعيل حق المرأة في الإنتخاب، وترشيحها في البرلمان، وبالفعل تم مناقشة الأمر بالمجلس، ووافق أغلبية الأعضاء، وساهمت درية شفيق خلال فترة الإحتلال الإنجليزي من تدريب السيدات لمقاومة جنود الإنجليز، ثم اعتزلت الحياة السياسية لمدة 18 عاما، حتى قامت بالإنتحار وألقت نفسها من شرفة غرفتها في فبراير 1975.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *