الرئيسية / صحة / الصوم حماية طبيعة وعلاج للفم والأسنان

الصوم حماية طبيعة وعلاج للفم والأسنان

الصوم من العبادات التي يمكن تأديتها في شهر رمضان وفي غير شهر رمضان، ومن الرائع أن الصوم له فوائد عديدة للصحة العامة بما فيها صحة الفم والأسنان.

ومن الشواهد على ذلك أن من يحرص على صوم أيام النوافل في يومي الاثنين والخميس، إضافة إلى الأيام الوسطى من منتصف كل شهر عربي، يتمتع بأسنان سليمة ولثة صحية سليمة ، بالإضافة إلى التقليل من آثار أي ميكروبات قد تسبب تسوس الأسنان.

ويؤكد الدكتور محمد أنيس استشاري طب وجراحة الأسنان، على أن الصيام مفيد جدًا لإفراز اللعاب من الغدد اللعابية المنتشرة داخل تجويف الفم، ويؤكد أنه من الثابت علميًا أن الصيام يزيد من إفراز هذه الغدد، الأمر الذي يؤدي إلى غسيل الأسنان والأنسجة المحيطة بها بصفة مستمرة لمدة أكثر من 12 ساعة يومياً.

وهذه الغدد اللعابية تقل إفرازاتها في غير أوقات الصيام، كما أن إستخدام السواك يساعد على تعادل الوسط الموجود بتجويف الفم، بمعنى أنه يحول الوسط الحامضي إلى وسط متعادل مع الوسط القلوي الأمر الذي لا يسمح بنمو البكتيريا والفطريات.

أضف إلى ذلك أن إستعمال السواك يساعد كثيرًا على تنظيف الأسنان وحمايتها من التسوس أو الإصابة بالالتهابات، كما أنه ينشط الدورة الدموية للثة والأنسجة المبطنة للفم، وهو ما أكدت عليه السنة النبوية الشريفة التي جعلت من السواك سنة وطهارة وعبادة تتكرر مع كل مرة يذهب فيها المسلم للصلاة.

ويضيف الدكتور محمد أنيس أن بعض المرضى المصابين بقرح بالفم واللسان يعتبر الصيام بالنسبة لهم علاجا كاملاً لأن مريض القرحة مطلوب منه عدم تناول الطعام طوال النهار، وذلك حرصاً على سلامة الفم واللثة واللسان من الإصابة بالالتهابات وهذا ما يتوافر فقط خلال فترة الصيام، سواء صيام شهر رمضان أو صيام النوافل.

شاهد أيضاً

حقن البلازما

التجميل عن طريق الحق بالبلازما .. استعادة الشباب بدون آثار جانبية

التجميل عن طريق الحق بالبلازما هو أحدث صيحة في عالم التجميل، ذلك أن إعادة نضارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *